تشارلز تيودور فرير – الموسوعة الشاملة للحضارة الاسلامية

تشارلز تيودور فرير

شارلز تيودور فرير (21 يونيو 1814 ، باريس – 24 مايو 1886) رسام ومستشرق فرنسي درس في مدرسة الفنون الجميلة في باريس تحت إشراف جول كونيه وكاميل روكبلان. وعند الانتهاء من دراسته سافر الى جميع أنحاء فرنسا لزيارة معالمها . و عند عودته إلى باريس قام بعرض فني في صالون باريس. حيث كانت معروضاته في الصالون في السنوات اللاحقة تقريبًا عن جميع لوحات الاستشراق نتيجة لرحلاته المتعدده إلى إفريقيا والشرق الأدنى. وبعد إقامته في الجزائر عام 1836 غادر مع الجيش إلى قسنطينة التي تم الاستيلاء عليها في 13 أكتوبر 1837 ، وعاد إلى باريس في عام 1839. كان فيرير رسامًا غزير الإنتاج مثل شقيقه الأصغر بيير إدوارد وفي حوالي عام 1851 ، قام برحلة أخرى إلى الشرق الأدنى ، حيث زار مالطا واليونان ومصر وتركيا ليصبح أحد الفنانين القلائل الذين رسموا بيروت ودمشق وتدمر والقاهره و في عام 1853 أسس استوديو خاص به في القاهرة ، وأصبح رسام البلاط هناك وتم منحه لقب بك من نائب الخديوي شخصيا واشتهر من بعدها ب فيرير بك ، و في عام 1869 سافر مرة أخرى إلى مصر مع حاشيه الإمبراطورة أوچيني وذلك بدعوه شخصيه من الخديوي اسماعيل لافتتاح قناة السويس حيث طلبت منه اوچيني رسم مجموعه خاصه من الألوان المائية ولكن لم تستطع لاحقا ان تستلمها منه بسبب الحرب الفرنسية البروسية عام 1870 وبدلاً من ذلك تم إعطاؤهم لصديقا وتلميذها ماركيز بويساي .. تتميز اعمال فرير بك بالالوان الزاهيه والبساطه والانسيابيه واسلوبه مميز حيث يمكن للمشاهد تمييز لوحاته من اول مره ، واجمل لوحات قام بابداعها هي تلك التي رسمها من واقع اقامته بمصر ،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.